المدونة

خبر-1

 

علي خلفية القرارات المجحفة التي أصدرها وكيل عام وزارة التعليم بالحكومة الليبية المؤقتة، بحق جامعة السيد محمد بن علي السنوسية الإسلامية ، التي من شأنها عرقلت العملية التعليمية وسير العمل بالجامعة، وما صدر عن الوزارة من تشكيك في قانونية الجامعة وشرعية أعادة تفعيلها، أصدر أعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلاب والداعمين للجامعة، يوم الخميس الموافق 12 ابريل 2018 بياناً مؤكدين فيه.علي عدم تكرار أخطاء إلغاء الجامعة عام 1969م و1970م ، والذي تسبب في تنامي التيارات الدينية المتطرفة، والتي لا تنطلق من سماحة الإسلام هوية وثقافة المجتمع الليبي، ومؤكدين علي ما صدر ببيان الجامعة الأول الصادر بتاريخ 2018.9.4م، والرضا التام عن الأسلوب الإداري الذي تسير به الجامعة عن طريق رئيسها ومجلس إدارتها والذي من عظيم إنجازهم استلامهم لقرار إعادة تفعيل فقط واليوم تتجلي في خمس كليات وثلاثة مراكز بحثية وكوكبة من أعضاء هيأة التدريس والموظفين وأكثر من ستة آلاف طالب.

كما أكدوا علي تاريخ وعراقة الجامعة والذي أنشئت بمرسوم ملكي من جلالة الملك إدريس السنوسي رحمه الله ملك ليبيا    سنة 1961م . وأكدوا علي مصلحة الطلاب والحفاظ علي حقوقهم والتكفل بها في الحاضر والمستقبل وأعلنوا استئناف العمل والدراسة بالجامعة اعتباراً من يوم السبت الموافق  2018.4.14.

علق برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.