Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in posts
Search in pages
Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in posts
Search in pages

بسم الله الرحمن الرحيم

(يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجاتٍ)

بدأت كُلية الشريعة دورها الريادي مع انبلاج فجر جامعة السيد محمد بن علي السنوسي الإسلامية حيث صدر المرسوم الملكي الكريم بتاريخ 19 جمادي الأولى سنة 1381 هجري الموافق 29 أكتوبر سنة 1961 والذي تضمن إعادة تنظيم المعاهد الدينية تحت لواء الجامعة الإسلامية.

حيث انتظمت الدراسة فيها تحت اسم شعبة الشريعة بتبعيتها للقسم العالي, وبمقتضى قانون التنظيم للجامعة. في تلك الفترة تطورت الشُعب إلى كليات من بينها كُلية الشريعة. واستمرت هذه الكلية في تخريج الدفعات إلى أن تم إغلاقها و إتلاف مؤلفاتها , وتغييب كل أنشطتها الأكاديمية ودمجها مع كليتي اللغة العربية وأصول الدين تحت مسمى كلية اللغة العربية و الدراسات الإسلامية وضمها إلى الجامعة الليبية في 27 رمضان عام 1390 هجري الموافق 25 نوفمبر 1970م. وفي عام 2012م تم إعادة تفعيل الجامعة بموجب القرار رقم (941) لعام 2012م الصادر عن وزارة التعليم العالي بناءً على اجتماع مجلس الوزراء.

وتفعيلاً لهذا القرار شرعت الجامعة في إعادة تفعيل الكلية من خلال تطوير قسم الشريعة والقانون بكلية الدراسات الإسلامية, وبصدور قرار رئيس مجلس الوزراء رقم (79) لسنة 2015م بشأن استحداث كليات بجامعة السيد محمد بن علي السنوسي الإسلامية تم إطلاق كلية الشريعة والقانون بأقسامها الأربعة.

وإذ ننطلق عبر عالم التقنيات والمعلوماتية ونفتح أبوابنا لجميع بقاع الدنيا نحمل رسالة التسامح والخير, وبتوسع منارة العلم ندعو كل أبناء الإسلام للمساهمة في إظهار القيم العليا لديننا الحنيف وترسيخ قواعد التشريع وماينبثق عنها من قوانين تخدم الإنسانية كما أراد الله لها أن تكون.

د. محمد سليمان آدم امراجع

عميد كلُية الشريعة والقانون

دكتوراه في الفقه المقارن من قسم الشريعة الإسلامية جامعة القاهرة

رؤية الكلية : تتطلع الكلية إلى مكانة مرموقة ومميزة بين مثيلاتها في العالم الإسلامي.

رسالة الكلية : ترسيخ الوسطية والتأكيد على مرونة الفقه وإحياء التراث الأصولي والفقهي ودراسة القوانين وصياغتها بأساليب علمية تتماشى مع مقاصد الشريعة السمحة.

د. محمد سليمان آدم امراجع

عميد كلُية الشريعة والقانون

دكتوراه في الفقه المقارن من قسم الشريعة الإسلامية جامعة القاهرة

بسم الله الرحمن الرحيم

(يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجاتٍ)

بدأت كُلية الشريعة دورها الريادي مع انبلاج فجر جامعة السيد محمد بن علي السنوسي الإسلامية حيث صدر المرسوم الملكي الكريم بتاريخ 19 جمادي الأولى سنة 1381 هجري الموافق 29 أكتوبر سنة 1961 والذي تضمن إعادة تنظيم المعاهد الدينية تحت لواء الجامعة الإسلامية.

حيث انتظمت الدراسة فيها تحت اسم شعبة الشريعة بتبعيتها للقسم العالي, وبمقتضى قانون التنظيم للجامعة. في تلك الفترة تطورت الشُعب إلى كليات من بينها كُلية الشريعة. واستمرت هذه الكلية في تخريج الدفعات إلى أن تم إغلاقها و إتلاف مؤلفاتها , وتغييب كل أنشطتها الأكاديمية ودمجها مع كليتي اللغة العربية وأصول الدين تحت مسمى كلية اللغة العربية و الدراسات الإسلامية وضمها إلى الجامعة الليبية في 27 رمضان عام 1390 هجري الموافق 25 نوفمبر 1970م. وفي عام 2012م تم إعادة تفعيل الجامعة بموجب القرار رقم (941) لعام 2012م الصادر عن وزارة التعليم العالي بناءً على اجتماع مجلس الوزراء.

وتفعيلاً لهذا القرار شرعت الجامعة في إعادة تفعيل الكلية من خلال تطوير قسم الشريعة والقانون بكلية الدراسات الإسلامية, وبصدور قرار رئيس مجلس الوزراء رقم (79) لسنة 2015م بشأن استحداث كليات بجامعة السيد محمد بن علي السنوسي الإسلامية تم إطلاق كلية الشريعة والقانون بأقسامها الأربعة.

وإذ ننطلق عبر عالم التقنيات والمعلوماتية ونفتح أبوابنا لجميع بقاع الدنيا نحمل رسالة التسامح والخير, وبتوسع منارة العلم ندعو كل أبناء الإسلام للمساهمة في إظهار القيم العليا لديننا الحنيف وترسيخ قواعد التشريع وماينبثق عنها من قوانين تخدم الإنسانية كما أراد الله لها أن تكون.

رؤية الكلية : تتطلع الكلية إلى مكانة مرموقة ومميزة بين مثيلاتها في العالم الإسلامي.

رسالة الكلية : ترسيخ الوسطية والتأكيد على مرونة الفقه وإحياء التراث الأصولي والفقهي ودراسة القوانين وصياغتها بأساليب علمية تتماشى مع مقاصد الشريعة السمحة.

أهداف الكلية:

    • 1. إعداد الكوادر المتخصصة في الجوانب الشرعية والقانونية وما يتعلق بها.
    • 2. إنتاج المخرجات الواعية والمؤصلة تأصيلاً سليمًا يعبر عن القيم العليا للدين والإنسانية
    • 3. تهيئة الباحثين المتميزين القادرين على الانخراط في دراسات التراث الإسلامي وما يستجد من القضايا الفقهية المعاصرة والجوانب القانونية والمقارنات الشرعية.
    • 4. العناية بالبحوث والدراسات الشرعية والقانونية المتخصصة محليًا ودوليًا.
    • 5. تخريج متخصصين في مجالات العلاقات الدولية على درجة عالية من الفهم والإتقان.
    • 6. ترسيخ منهج الوسطية ونشر الوعي الشرعي بين أفراد المجتمع وتحصينه من الانحرافات الفكرية.

يُشترط في من يتقدم للدراسة بأقسام الكلية الأتي :

1. أن يكون حاصلاً على الشهادة الثانوية قسم ادبي من إحدى مدارس ليبيا , أو ما يعادلها من الشهادات المعترف بها من الجهات ذات الاختصاص.
2. أن يكون قادراً صحياً على متابعة الدراسة.
3. أن يكون حاصلاً على النسبة المئوية المعتمدة للقبول بالكلية وفق النظم التي تحددها وزارة التعليم أو الجامعة
4. اجتياز الطالب امتحان المقابلة الشخصية
5. إذا كان الطالب غير ليبي يجب أن يكون مقيماً في ليبيا إقامة اعتيادية طيلة مدة الدراسة , وأن يؤدي نفقات الدراسة والرسوم المقررة وفقاً للوائح والنظم المعمول بها داخل الجامعة, وذلك دون الإخلال بقواعد المعاملة بالمثل المنصوص عليها في الاتفاقيات الدولية
6. أن تكون فترة القبول خلال المدة التي تحددها الكلية ويعلن عنها في لوحة الاعلانات , أو بالموقع الإلكتروني بالجامعة
7. ألا يكون محكوماً عليه في جناية أو جنحة مخلة بالشرف مالم يكن رُد اليه اعتباره.

 على الطالب الذي تنطبق عليه شروط القبول أن يتقدم بالمستندات الاتية :

1.طلب كتابي.
2. الشهادة الثانوية أو م يعادلها ( الاصل )
3. الرقم الوطني.
4. صورة كتيب العائلة وتشمل كل من ( رب الأسرة – شهادة ميلاد الطالب – ورقة العائلة )
5. عدد ثمان صور شخصية خلفية بيضاء.
6. فصيلة الدم.
7. شهادة صحية.
8. ملف معلق.

يتم قبول الطلاب وقيدهم وفق الفئات الاتية :

1.طلبة نظاميون وتشمل هذه الفئة جميع الطلبة المتفرغين للدراسة.
2. طلبة غير نظاميين وتشمل هذه الفئة جميع الطلبة الذين منعتهم ظروفهم من الالتحاق  بالدراسة.
3. طلبة وافدون وهم طلبة غير ليبيين تم منحهم مقاعد دراسية تم قبولهم بقرار من وزارة التعليم العالي او من الجامعة